ذياب بن محمد بن زايد: الاهتمام بالطفل ورعايته منهج راسخ في مسيرة دولة الإمارات

قال سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة.. إن دولة الإمارات تولي قطاع تنمية الطفولة المبكرة اهتماماً خاصاً ضمن منهج راسخ في مسيرتها التنموية.

وأكد سموه — في كلمة له بمناسبة يوم الطفل الإماراتي الذي يوافق 15 من شهر مارس من كل عام — أهمية التعاون والتكامل بين مختلف القطاعات لضمان نمو الأطفال في بيئة مُمَكِّنة وآمنة تدعم حقهم في النمو والتعلم.

وقال سموه إن يوم الطفل الإماراتي مناسبة نؤكد خلالها صون حقوق الطفل والعمل على إبراز أهم البرامج والمبادرات الخاصة فيه والتي نسعى من خلالها لتقديم الأفضل له ولبيئته الاجتماعية والنفسية والتعليمية.

وأشاد سموه بالجهود التي تبذلها مختلف الجهات في الدولة لدعم مستهدفات إستراتيجية قطاع الطفولة المبكرة في إمارة أبوظبي 2035، والتي تشرف هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة على قيادتها وتنفيذها، لضمان توافر الخدمات والموارد المناسبة للوالدين والأطفال ومقدمي الرعاية وبناء نظام متكامل يعزز دور المسؤولية المجتمعية في دعم الطفل ويحقق التطوير المستمر له.

ورحب سموه باستضافة أبوظبي ” أول منتدى عالمي لتنمية الطفولة المبكرة “ الذي تنظمه هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة .. تزامناً مع يوم الطفل الإماراتي ضمن مبادرة “ود العالمية لتنمية الطفولة المبكرة ” .. مشيراً إلى ما يمثله ذلك من مكتسبٍ مهم لجميع الأطفال، وأهمية بالغة في إلهام المعنيين بمجالات تنمية الطفل على مستوى العالم، ليصبحوا مساهمين فاعلين ونشطين في صناعة التغيير لهذا القطاع الحيوي المهم، بما يعزز جهود الدولة في التنشئة السليمة لأجيال المستقبل وتوفير أفضل فرص النمو والازدهار لهم بجانب تأهيلهم ليكونوا أفراداً فاعلين في المجتمع ومساهمين في مسيرة النماء والتطور لوطنهم في المستقبل .

Did you find this helpful?

Yes
No
Neutral
1 people found this helpful

ساهم بإثراء النقاش حول هذا المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.