1.2 مليون درهم لدعم 5 مشاريع بحثية في تنمية الطفولة المبكرة بأبوظبي

في إطار جهود هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة لتطوير استراتيجية البحوث والدراسات في مجال تنمية الطفولة المبكرة بشكل يدعم وضع سياسات مبنية على الأدلة وتحسين الجودة، أعلنت الهيئة عن تقديم منح بقيمة 1.2 مليون درهم إماراتي لتمويل 5 مشاريع بحثية مهمة في مجال تنمية الطفولة المبكرة بمشاركة باحثين وأكاديميين من مؤسسات التعليم العالي المحلية والعالمية، جاءت تلك الخطوة لتخدم تمكين مسيرة التنمية الشاملة للأطفال وتعزيز رفاهيتهم منذ فترة الحمل وحتى سن الـ8 بشكل يسلط الضوء على الصحة والتغذية، وحماية الطفل، والدعم الأسري، إضافة إلى التعليم والرعاية المبكرين.

ووفقا لما ذكر في وام، صرحت حمدة السويدي، باحث رئيسي في هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة “سيسهم التعاون البحثي في تعزيز دور الهيئة وشركائها من الجهات المختلفة في بحث الفرص المتاحة والتعامل مع التحديات التي تواجه الأطفال من مرحلة ما قبل الولادة وحتى عمر 8 سنوات وأسرهم في إمارة أبوظبي من خلال تحليلها والوقوف على مسبباتها ووضع حلول فاعلة وإجراءات مستدامة تستند إلى الأدلة ونتائج الأبحاث”.

وتابعت “السويدي” موضحة أن الهيئة تواصل جهودها في إعداد البحوث والدراسات المتخصصة في مجال الطفولة وفقا لمنظومة متكاملة تقوم على دعم البحض العلمي في مجال تنمية الطفولة المبكرة، اعتمادا على أحدث التقنيات والمناهج العلمية لتكون نتائجها ركيزة القرارات والتشريعات المستقبلية، وستقوم المشاريع البحثية على دراستين لمعرفة أسباب التغيب المتكرر عن المدرسة.

ومن المقرر أن يتولى فريق بحثي من جامعة الإمارات العربية المتحدة يتألف من الدكتور كيلونغ تشانغ، باحث رئيسي، والدكتورة نجوى الحوسني، باحث رئيسي مشارك، والدكتورة غادة المرشدي، باحث رئيسي مشارك، مهمة الإشراف على الدراسة الأولى، بينما سيتولى الإشراف على الدراسة الثانية الدكتور برين أشداون من الجامعة الأمريكية في الشارقة.

ويتضمن الدعم مشروعين بحثيين لتقييم ومعرفة سلوكيات المهنيين العاملين في القطاع الصحي، بكل ما يخص دعم الأطفال الصغار أصحاب الهمم وأسرهم في أبوظبي، ويشارك في الإشراف على المشروع الأول فريق بحثي من كلية الإمارات للتطوير التربوي بقيادة الدكتورة ميشيل كيلي، باحث رئيسي، والدكتور شالجان أريباتامانيل، باحث رئيسي مشارك، وأمينة الجسمي باحث رئيسي مشارك، والدكتورة كلوداغ موراي، باحث رئيسي مشارك، والدكتور بريان روش، باحث رئيسي مشارك.

في حين يشرف على المشروع البحثي الثاني حول هذا الموضوع فريق علمي من جامعة الإمارات العربية المتحدة يضم كلاً من الدكتورة إيما بيرسون، باحث رئيسي، والدكتور رامي الرفاعي، باحث رئيسي مشارك والدكتورة راشيل التكريتي، باحث رئيسي مشارك، والدكتورة ماريا إفستراتوبولو، باحث رئيسي مشارك، والدكتور أشرف مصطفى، باحث رئيسي مشارك، والدكتور ماكسويل أوبوكو، باحث رئيسي مشارك، والدكتورة هالة الحويرص، باحث رئيسي مشارك، وأمنية غريب القحطاني، باحث رئيسي مشارك.

وبالتسليط على مهام المشروع البحثي الخامس، فهو يهدف إلى تقييم مستوى تطور اللغة لدى الأطفال الذين يعانون من مشكلة تطور اللغة والنطق، ويشرف عليه فريق بحثي من جامعة الإمارات العربية المتحدة بقيادة الدكتور ديميتريوس نتيليثوس، باحث رئيسي، والدكتورة الكسندرا ماركيز، باحث رئيسي مشارك.

يمكنكم متابعة أخر الأخبار عبر “تويتر سيدتي

هل وجدت هذا مفيدا؟

نعم
لا
محايد
3 people found this helpful

ساهم بإثراء النقاش حول هذا المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *