مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني وهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة يتعاونان لتعزيز التعليم المبكر

أعلن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني عن تعاونه مع هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، لإصدار تراخيص تجارية لمراكز التدريب في مجال تنمية الطفولة في إمارة أبوظبي.

ويهدف هذا التعاون إلى تعزيز البرامج التدريبية، ودعم إعداد الكوادر المؤهَّلة في أبوظبي، وتشجيع التميُّز الأكاديمي منذ الصغر.

وقال المهندس علي محمد المرزوقي، رئيس مهارات الإمارات في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني: «إنَّ هذه المبادرة المهمة ترسِّخ استراتيجية المركز للعمل الوطني في التعاون مع جميع الجهات المعنية في الدولة، من أجل تحقيق توجيهات القيادة الرشيدة بضرورة تطبيق الآليات والنظم المتطورة اللازمة لتأهيل الكفاءات الوطنية في مختلف التخصُّصات منذ مرحلة الطفولة التي تمثّل أساس بناء الإنسان القادر على الابتكار والإبداع في جميع المجالات».

وأوضح المرزوقي أنَّ إدارة التراخيص والاعتماد في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني تتولى مسؤولية الرقابة الدورية على أداء مراكز ومعاهد التدريب، للوقوف على مدى التزامها بتحقيق معايير الترخيص والاعتماد، لتواكب مستهدفات دولة الإمارات وخططها ورؤيتها المستقبلية لجميع القطاعات والتخصُّصات التدريبية.

وقال المهندس ثامر القاسمي، المدير التنفيذي لقطاع المشاريع الخاصة والشراكات في هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة: «تسهم خدمات الرعاية والتعليم عالية الجودة في مرحلة الطفولة المبكرة في تعزيز مهارات الأطفال اللغوية والاجتماعية والبدنية والثقافية، وتهيئتهم للمستقبل، وإعدادهم لبيئات العمل المتغيِّرة والتحديات المستقبلية، ما يتطلَّب توافر مقدِّمي رعاية يتمتَّعون بالكفاءة العالية».

وأكَّد القاسمي أنَّ هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة تسعى بالتعاون مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني إلى النهوض ببرامج التدريب والتطوير المهني في إمارة أبوظبي، ورفع كفاءتها في تطوير مهارات العاملين في مجال تنمية الطفولة المبكرة، ومقدِّمي الرعاية ضمن جهود الهيئة بالاستثمار في رأس المال البشري، وصولاً إلى الارتقاء بجودة الخدمات المقدَّمة في قطاع  تنمية الطفولة المبكرة، وتحسين عملية التوظيف وبيئة العمل وعملية استقطاب واستبقاء الموظفين العاملين في هذا القطاع الحيوي، إلى جانب تعزيز إمكانية وصول أولياء الأمور ومقدِّمي الرعاية إلى الموارد والدعم اللازم، لضمان مشاركتهم الفاعلة والإيجابية في دعم التنمية الشاملة للطفل.

ولفت القاسمي إلى أنَّ الهيئة ستعمل على تطبيق معايير التراخيص والاعتماد لدى مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني عند منح الشهادات، بعد التحقُّق من استيفاء هذه المعاهد والمراكز جميع المتطلبات الخاصة بالمحتوى العلمي والفني للبرامج التدريبية ذات الصلة بتنمية الطفولة المبكرة، ومدى ملاءمتها للثقافة والاحتياجات المحلية، وكذلك التحقُّق من مؤهلات المدربين وكفاءاتهم التدريبية، وفاعلية البرامج في تحقيق أفضل المخرجات.

هل وجدت هذا مفيدا؟

نعم
لا
محايد
3 people found this helpful

ساهم بإثراء النقاش حول هذا المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *