ذياب بن محمد بن زايد: الإمارات وضعت منظومة متكاملة لضمان حقوق الطفل

أكد سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة أن دولة الإمارات تتعامل مع موضوع الطفولة من خلال منظومة متكاملة سواء على المستوى التشريعي أو التعليمي أو الثقافي أو الصحي وغيره ..مشيرا سموه إلى أن الدولة تستهدف من خلال هذه المنظومة ضمان جميع حقوق الطفل وتوفير الرعاية الكاملة له وتعزيز وعيه بهويته وثقافته وتراثه وقيم مجتمعه.

وقال سموه – في كلمة بمناسبة يوم الطفل العالمي الذي يوافق 20 نوفمبر من كل عام – إن اهتمام القيادة في دولة الإمارات بالطفل هو تجسيد لاهتمامها بأجيال الغد التي ستتحمل المسؤولية في المستقبل ومن هنا يأتي حرصها على صقل مواهب الأطفال وتهيئة الظروف المناسبة لبناء شخصيتهم وإعدادهم الإعداد الجيد للمشاركة الإيجابية في المجتمع وزرع قيم المثابرة وحب العلم والتفوق والتميز لديهم.

 وأكد سموه أن دولة الإمارات، وفي إطار نهجها الإنساني على الساحة الدولية، هي داعم أساسي للأطفال في العالم، خاصة في المجتمعات الفقيرة والمناطق التي تعاني من الأزمات والحروب والأوبئة.

وشدد سموه على أهمية دور الأسرة الكبير والمكمل لدور الدولة في الاهتمام بالطفل والارتقاء به ..موضحا أن الوعي الأسري بأهمية مرحلة الطفولة هو أمر أساسي لإنجاح الخطط والإستراتيجيات الوطنية في هذا الخصوص.

هل وجدت هذا مفيدا؟

نعم
لا
محايد
3 people found this helpful

ساهم بإثراء النقاش حول هذا المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *