تحت رعاية ذياب بن محمد بن زايد.. مختبر الابتكار لمبادرة «ود» يعقد فعالياته في أبوظبي

تحت رعاية سموّ الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس مكتب الشؤون التنموية وأسر الشهداء في ديوان الرئاسة، رئيس هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، تنظِّم هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة مختبر الابتكار «ود» في الفترة من 22 إلى 26 يناير 2024 في نادي «ياس إيكرز جولف آند كونتري كلوب» في أبوظبي.

ويشكِّل مختبر الابتكار «ود» مقدمة لعقد النسخة الثانية من منتدى «ود» في أكتوبر 2024، بعد أن أطلقت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة النسخة الثانية من مبادرة «ود» العالمية لتنمية الطفولة المبكرة، خلال مؤتمر الأطراف (كوب 28)، بهدف تحفيز العمل المشترك بين القطاعات المختلفة لتنمية الطفولة المبكرة، وإنشاء ملتقى عالمي يناقش قضايا تنمية الطفولة المبكرة، ويسهم في تعزيز العلاقات بين الشركاء الاستراتيجيين، لإحداث تأثير إيجابي في السياسات ذات الصلة، وتوعية الجمهور بأهمية تنمية الطفولة المبكرة في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

وتشمل أنشطة مختبر الابتكار تقديم نماذج أولية تخضع للتحكيم من لجنة تقودها رئيسة مبادرة «ود»، معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، إضافة إلى زيارات للمدارس المحلية ومناطق اللعب المخصَّصة، لمنح خبراء «ود» فرصة مراقبة الأنشطة والتفاعل الهادف مع الأطفال ومقدِّمي الرعاية لهم، ما يمنح الخبراء فهماً واضحاً لمنظومة التنمية المتاحة حالياً، بما يتعلَّق بمرحلة الطفولة المبكرة، وبما يمكِّنهم من تطوير أفكار مبتكرة، وقائمة على معرفة عميقة، لضمان منظومة فعّالة في تنمية الأطفال على مختلف المستويات.

وقالت سعادة سناء محمد سهيل، المدير العام لهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة: «يعدُّ مختبر الابتكار مفهوماً حديثاً يجمع عدداً من الخبراء والمتخصِّصين في العديد من القطاعات في أسبوع حافل بالأنشطة والفعاليات، لمناقشة التحديات التنموية والاجتماعية في مجال تنمية الطفولة المبكرة، في إطار المحاور الاستراتيجية الثلاث لمبادرة (ود) وهي التربية الفعّالة، والثقافة والهُوية، والمدن المستدامة والصديقة للأسرة».

وأضافت سعادتها: «يسرُّنا أن نرحِّب بعدد من المتخصِّصين من المنظمات الخيرية العالمية والحكومات والشركاء والمهتمين وممثّلي القطاع الخاص، ليجتمعوا معاً لمناقشة التحديات المتعلقة بقطاع تنمية الطفولة المبكرة، والتعاون لإيجاد آليات فعّالة وحلول مبتكرة تناسب البيئة الثقافية والحضارية والاجتماعية لأبوظبي ودولة الإمارات، واستعراض الأفكار القابلة للتطبيق التجريبي من الحلول المقترحة خلال الأشهر المقبلة، لمناقشة نتائجها خلال المنتدى الثاني لمبادرة (ود) في أكتوبر 2024».

وأكَّدت سعادتها أنَّ هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة تعمل من خلال العديد من البرامج والمبادرات على تعزيز مكانة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات محفِّزَين للتغيير الإيجابي والمستدام في مجال تنمية الطفولة المبكرة، عبر توطيد التعاون مع الشركاء وتمكينهم، ونقل المعرفة، وضمان تكامل الجهود وتأثيرها الإيجابي، ونشر الوعي وتشجيع الاستثمار والابتكار في مجالات تنمية الطفولة المبكرة».

ويشارك في مختبر الابتكار «ود» أكثر من 30 خبيراً إقليمياً ودولياً في قطاعات متعددة، بهدف التعاون على إيجاد حلول مبتكرة وفاعلة تسهم في تعزيز النظام البيئي الصحي للأطفال خلال مرحلة الطفولة المبكرة، في أبوظبي ودولة الإمارات والعالم.

يُذكَر أنَّ هيئة أبوظبي لتنمية الطفولة المبكرة تشرف على تنفيذ «استراتيجية قطاع تنمية الطفولة المبكرة في إمارة أبوظبي 2035» التي تهدف إلى تحقيق التنمية والازدهار لقطاع الطفولة المبكرة في إمارة أبوظبي، ومنح الأطفال أفضل رعاية في مرحلة الطفولة المبكرة، ما يمكِّنهم من تحقيق أقصى درجات التطوُّر والنمو السليم، ويغرس فيهم المهارات اللازمة لمتطلبات المرحلة المقبلة، إيماناً منها بأنَّ الاستثمار في تنمية قطاع الطفولة المبكرة هو الاستثمار الأمثل لبناء قاعدة راسخة لتعزيز التنمية الشاملة والمستدامة.

هل وجدت هذا مفيدا؟

نعم
لا
محايد
3 people found this helpful

ساهم بإثراء النقاش حول هذا المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *