بمشاركة أكثر من 700 طفل وأولياء أمورهم «أبوظبي للطفولة المبكرة» تنظم سباق تحدي المرح للأطفال في أبوظبي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 05 مارس، 2024: نظمت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة  في واجهة ياس باي البحرية بأبوظبي سباق تحدي المرح لمسافة 1 كلم، ضمن مبادرة ود العالمية لتنمية الطفولة المبكرة بمشاركة أكثر من 700 طفل وأولياء أمورهم، وذلك بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، وميرال، الشركة الرائدة في تطوير الوجهات والمرافق الغامرة في أبوظبي.

وبهدف تسليط الضوء على الدور المهم لأنماط الحياة الصحية وأهمية النشاط البدني لتعزيز نمو الطفل، وتأكيداً على ضرورة تقوية الترابط الأسري، شارك في الحدث عددٌ كبيرٌ من الأطفال إلى جانب أولياء الأمور في أجواء مليئة بالتشجيع والتفاعل والمشاركة، لما تلعبه هذه الفعاليات من دور مهم في إحداث أثر إيجابي على ترسيخ الممارسات الصحية بما ينعكس على صحة وسلامة الأطفال البدنية والنفسية أثناء أهم سنوات نموهم.

وشهد السباق تكريم جميع الأطفال المشاركين لتعزيز رغبتهم في ممارسة الأنشطة الرياضية مستقبلاً وإقامة بيئة ترفيهية تفاعلية ممتعة وداعمة لنمو الطفل، فضلاً عن تعزيز الروابط الأسرية وتشجيع جميع أفراد الأسرة على تبني أسلوب حياة صحي والمحافظة عليه.

وقال سعادة الدكتور يوسف الحمادي، المدير التنفيذي لقطاع المعرفة والريادة في هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة: “تم تنظيم هذا الحدث الممتع بهدف تعزيز الروابط الأسرية والاجتماعية من خلال تنفيذ أنشطة وفعاليات جاذبة ومثرية للأطفال، تسهم في تعزيز الارتباط الإيجابي مع الأنشطة البدنية والذهنية وتشجيع اختيار مثل هذه الأنشطة المفيدة وتسليط الضوء على جهود إمارة أبوظبي المستمرة في تصميم مساحات مناسبة للأطفال والأسرة في الهواء الطلق تشمل كل عناصر السلامة والأمان والنظافة وسهولة الوصول إليها، فضلاً عن وجود أنشطة وألعاب تمكنهم من ممارسة الرياضات المفيدة خصوصاً للأطفال الذين يعتبرون من الفئات الأكثر احتياجاً للرعاية في المجتمع لا سيما في مرحلة الطفولة المبكرة”.

من جانبه قال طلال الهاشمي مدير تنفيذي قطاع الفعاليات في مجلس أبوظبي الرياضي: “ساهمنا في دعم سباق المرح للأطفال في أبوظبي، إيماناً منا بأهمية جعل الرياضة نمطاً للحياة اليومية لجميع أفراد المجتمع، ومختلف الفئات العمرية، ونسعى مع جميع الشركاء إلى لعب دور هام في زيادة الوعي بأهمية الرياضة، وكذلك تنمية ودعم العمل التعاوني والمبتكر والفعّال في قطاع تنمية الطفولة المبكرة”.

وفي تعليقها على هذه المبادرة، قالت تغريد السعيد، المديرة التنفيذية للاتصال المؤسسي وتسويق الوجهات في ميرال: “فخورون بدعم مثل هذه المبادرة التي تتماشى مع استراتيجية ميرال للمسؤولية المجتمعية، والتي تهدف إلى تعزيز وتشجيع الرياضة ونمط حياة صحي في مجتمعنا وبين جيل المستقبل. إن دعمنا لمبادرة تحدي المرح ما هو إلا دليل على التزامنا بتقديم قيمة إيجابية وطويلة الأمد للمجتمعات التي نعمل فيها.”

وتأتي هذه الفعاليات في إطار الدور الذي تقوم به هيئة أبوظبي لتنمية الطفولة المبكرة بالتعاون مع شركائها، وتماشياً مع مبادرة “ود”  العالمية لتنمية الطفولة المبكرة، لا سيما القضايا الأساسية الثلاث التي تقوم عليها المبادرة والمتمثلة في التربية الفعالة، والثقافة والهوية، والمدن المستدامة والصديقة للأسرة، فضلا عن نشر الوعي بقضايا الطفولة المبكرة وتكريس العمل الجاد للنهوض بمساعي تنمية الطفولة المبكرة على جميع الأصعدة بما يسهم في تحقيق أقصى درجات التطور والنمو السليم للأطفال وغرس المهارات اللازمة فيهم تمهيدا لمتطلبات المرحلة المقبلة إيمانا منها بأن الاستثمار في تنمية قطاع الطفولة المبكرة هو الاستثمار الأمثل لبناء قاعدة راسخة من الموارد البشرية لتعزيز التنمية الشاملة والمستدامة.

هل وجدت هذا مفيدا؟

نعم
لا
محايد
1 people found this helpful

ساهم بإثراء النقاش حول هذا المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *