بحثا فرص التعاون بين الجانبين في مجالات تنمية الطفولة المبكرة «أبوظبي للطفولة المبكرة» تستقبل وزير التعليم العالي الأردني

  • أبوظبي في السابع من يونيو 2023

استقبلت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، وفداً أردنياً رفيع المستوى برئاسة معالي الدكتور عزمي محافظة، وزير التعليم العالي الأردني، ضمن جولة دراسية في الدولة تجريها مؤسسة برنارد فان لير، لبحث فرص التعاون بين الجانبين في مجالات تنمية الطفولة المبكرة.

وكان في استقبال الوفد سعادة سناء محمد سهيل مدير عام الهيئة، إلى جانب عدد من القيادات التنفيذية في الهيئة، ورحبت سعادتها بمعالي الوزير والوفد المرافق، وأكدت أهمية التعاون الإقليمي والدولي في دعم أجندة تنمية الطفولة المبكرة في المنطقة والعالم، وناقشت مجالات التعاون المستقبلي المتبادل بين الجانبين لتعزيز مسيرة تنمية الطفولة المبكرة في البلدين الشقيقين، من خلال تبادل الخبرات حول أبرز التحديات التي تواجه تنمية الطفولة المبكرة ووضع الحلول الناجعة لمواجهتها.

وتضمنت فرص التعاون التي بحثها الجانبان؛ نشر المعرفة من خلال منصات التعليم التنفيذي وتبادل المعرفة في مجال تنمية الطفولة المبكرة، وتوفير دراسات الحالة بفضل العلاقات التي تجمع مؤسسة برنارد فان لير بجامعة هارفارد وجامعة برينستون ومؤسسة راند وكلية لندن للاقتصاد، إلى جانب مشاركة الفريق الوطني لتنمية الطفولة المبكرة التابع للمجلس الوطني لشؤون الأسرة والتعاون في تطبيق نظام إدارة معلومات حماية الطفل التابع لمنظمة اليونيسف، والتعاون في تنفيذ مبادرة ود العالمية لتنمية الطفولة المبكرة، فضلاً عن اختبار الخدمات المبتكرة للشركات المندرجة ضمن برنامج أنجال ز.

كما تعرف الوفد خلال الزيارة على الهيكل التنظيمي والنموذج التشغيلي لهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة ودورها في الإشراف على قطاع تنمية الطفولة المبكرة في إمارة أبوظبي، وآلياتها المتبعة في التعاون مع الشركاء التنسيق معهم، واطلع الوفد كذلك على السياسات المنظمة لقطاع تنمية الطفولة المبكرة، وأبرز القرارات الاستراتيجية والوطنية التي أدت إلى إنشاء الهيئة، وعوامل النجاح والفرص المتاحة لتعزيز تنمية هذا القطاع المهم.

واطلع الوفد على أبرز التحديات التي تواجه قطاع تنمية الطفولة المبكرة بشكل عام وأفضل الممارسات المتبعة لمواجهتها، وآليات صنع القرار المرتبطة بالأولويات الوطنية والرؤى التي تم وضعها للقطاعات ذات الصلة بتنمية الطفولة المبكرة، مثل دور الحضانة وخدمات وبرامج الوالدية، وخدمات الحضانة ورياض الأطفال، والخدمات الثقافية والترفيهية، وغيرها من البرامج والخدمات المهمة.

واستعرض الوفد أهم خدمات تنمية الطفولة المبكرة في أبوظبي، وآليات تنفيذ البرامج وأفضل الممارسات الرائدة في هذا المجال، واطلع على تجربة الهيئة في تطوير ودعم السياسات المرتبطة بالدعم الأسري وتحقيق التوازن بين العمل والأسرة من خلال برنامج علامة الجودة لبيئة عمل داعمة للوالدين، وجهود الهيئة في توعية الوالدين بشؤون تربية ورعاية الطفل وخاصة الاستخدام الصحي للأجهزة الرقمية وحماية الأطفال على الأنترنت.

وسلطت الهيئة الضوء على برنامج الماجستير في تربية الطفولة المبكرة، والذي تم تطويره بالتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة، وآليات المتابعة والتقييم التي تتبعها الهيئة لرصد حالة التقدم المحرز في السياسات الوطنية ذات الصلة، والتقدم المحرز في مجالات حقوق ورفاه وحماية الطفل.

تضمن الوفد سعادة الأمين العام للمجلس الوطني لشؤون الأسرة، ومديرة الطفولة بالمجلس الوطني لشؤون الأسرة في الأردن والرئيس التنفيذي لمؤسسة الملكة رانيا، ومدير عام دائرة الموازنة العامة، ومديرة البرامج في مؤسسة برنارد فان لير إضافة إلى ممثل الأردن في مؤسسة برنارد فان لير، وعدد آخر من المسؤولين.

هل وجدت هذا مفيدا؟

نعم
لا
محايد
4 people found this helpful

ساهم بإثراء النقاش حول هذا المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *