إطلاق سلسلة الأفلام الكرتونية الجديدة "مغامرات منصور

أطلق الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش الإماراتي، الأربعاء، سلسلة الأفلام الكرتونية الجديدة والمحسّنة “مغامرات منصور “.

جاء ذلك في مقطع فيديو عبر قناة “مبادلة” على وسائل التواصل الاجتماعي، احتفاءً بالذكرى العاشرة لمسلسل “منصور”، والأثر الإيجابي لأفلام الرسوم المتحركة الشعبية على الثقافة الإماراتية والرفاهية والهوية الوطنية، وتزامنًا مع اليوم الدولي للتسامح.

وفي كلمة بهذه المناسبة قال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: “قدّم (منصور) خلال الأعوام الماضية مسيرة عطاء تدل على أن هويتنا الوطنية وقيمنا وعاداتنا قادرة على السفر والانسجام مع العالم أجمع”.

وأضاف: “في اليوم العالمي للتسامح نحتفل معكم بإطلاق النسخة الجديدة من برنامجنا الكرتوني الإماراتي (منصور) بما تحمله من مغامرات استُلهِمت من مبادرات وإنجازات دولة الإمارات التي لطالما كانت الهوية الوطنية محورها والتسامح نهجهها”.

وقالت شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب بالإمارات إن المسلسل الكرتوني “منصور” قوة ناعمة وعنصر مهم في تعزيز الهوية الوطنية والقيم الإيجابية ودعم اللغة العربية.

وأضافت: “أذكر أول حلقة شفتها كانت لشخصية من أصحاب الهمم وهذا يعلم أطفالنا معنى الدمج الحقيقي والتمكين في مجتمعاتنا.. نتطلع لموسم جديد يخلد إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة”.

وبهذه المناسبة، أعلنت شركة “بداية للإعلام”، المسؤولة عن مسلسل الرسوم المتحرّكة الذي حقّق ملياري مشاهدة على قناة “يوتيوب”، و3 ملايين مشترك مع 300 مليون ساعة مشاهدة، وأكثر من 25 مليون مشاهد في آخر 90 يوماً، عن توقيع ثلاث اتفاقيات استراتيجية مع “هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة”، و”المؤسسة الاتحادية للشباب” و”مبادلة”.

وستضمن هذه الشراكات الحيوية استمرار التأثير الإيجابي لمسلسل “منصور” على تنمية الوعي الثقافي، والحفاظ على الهوية الوطنية، وتعزيز الشعور بالانتماء بين أبناء الوطن، ودعم قدرات الشباب بما يتماشى مع مبادئ الـ 50 العشرة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتهدف الاتفاقية مع المؤسسة الاتحادية للشباب إلى تقديم ورش عمل للشباب الإماراتي، تتيح أمامهم فرصة فريدة لتوجيه إبداعاتهم الداخلية، والاطلاع على إنتاج ومحتوى إعلامي ذي جودة عالية، تقدمه المواهب العالمية المبدعة لمسلسل “مغامرات منصور” الكرتوني.

كما ستقوم هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة برعاية السلسلة الجديدة من البرنامج لابتكار قصص تدعو إلى المحافظة على توازن سليم بين استخدام التكنولوجيا وبين التفاعلات الاجتماعية والإنسانية والأنشطة في الهواء الطلق.

وتساهم الاتفاقية الموسّعة مع “مبادلة” في تحفيز الوعي الثقافي والحفاظ على الهوية الوطنية وتعزيز الشعور بالانتماء بين أبناء الوطن ودعم قدرات الشباب، وفقًا لمبادئ الخمسين في دولة الإمارات.

وبالاعتماد على النجاحات السابقة للمسلسل الكرتوني، تهدف السلسلة الجديدة إلى تحسين جودة الإنتاج، وزيادة الاهتمام بالثقافة والقيم التي تمثلها دولة الإمارات على الصعيدين المحلي والدولي، ومعالجة القضايا ذات الأهمية العالمية مثل الذكاء الاصطناعي، ودور التكنولوجيا الحديثة وأساليب الاعتماد عليها، والتغيّر المناخي واستكشاف الفضاء. كما تم استلهام المغامرات أيضًا من من مبادرات دولة الإمارات وإنجازاتها الباهرة، والتي تحرص دائماً على غرس مكوّنات الهوية الوطنية والتسامح في صميم مبادئها.

ويحتفي العالم في 16 نوفمبر/تشرين الثاني باليوم الدولي للتسامح، انطلاقاً من الإعلان العالمي لمبادئ التسامح الذي اعتمدته اليونسكو في العام 1995 بمناسبة العيد الخمسين لها، وفي أعقاب اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة العام 1995 “سنة للتسامح”.

هل وجدت هذا مفيدا؟

نعم
لا
محايد
3 people found this helpful

ساهم بإثراء النقاش حول هذا المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *