«أبوظبي للطفولة» تؤكد أهمية دور الأسرة في مواجهة «كورونا

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، على أهمية تضافر جهود الأسرة في توعية الطفل خلال هذه الظروف الاستثنائية، التي يشهدها العالم بشأن انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيرةً إلى الدور الحيوي الذي تقوم به الأسرة في هذه الظروف، بشأن تزويد الطفل بالمعلومات والنصائح والإرشادات الخاصة بشأن التوعية والالتزام بالبقاء في البيت، خاصة في ضوء التباعد الجسدي، الذي يتيح فرصة فريدة لإعادة طريقة وشكل تفاعلنا وتواصلنا مع الأطفال، خاصة أن معظم الأشخاص البالغين يقومون بعملهم من المنزل، فيما يواصل الطلاب تلقي تعليمهم بالاعتماد على أنظمة التعليم الإلكتروني عن بُعد.
وأشارت إلى أنه من الضروري في هذه الظروف الراهنة، أن نتحد مع الآباء وأولياء الأمور، من أجل أن نخوض معاً هذا الوضع الجديد، وأن نعلم الأطفال العادات والمهارات التي تمكنهم من البقاء بصحة جيدة، وتساعدهم على امتلاك الثقة والفضول والقدرة على التعلم، وترسخ القيم في نفوسهم.

الحياة الصحية
وأوضحت الهيئة، أنه من الضروري بالنسبة للأطفال أن يتبعوا نمط حياة صحياً في مرحلة مبكرة من حياتهم، ابتداءً من اتباع عادات النظافة الشخصية المناسبة، وفي الوقت الحالي، وأكثر من أي وقت مضى، فإن غسل اليدين جيداً بالصابون على فترات متكررة مهم جداً.
وقالت: من المهم أن نذكر الأطفال باستمرار، باستخدام الصابون أثناء غسل اليدين، من أجل تعزيز هذه العادة في حياتهم، وأثناء غسل اليدين، يجب أن يغسل كل إصبع، ثم الشطف بالماء، وبعد ذلك يتم تجفيف اليدين بشكل صحيح، ومن الطرق الجيدة لضمان غسل اليدين جيداً، هو أن نجعل الأولاد يعدون حتى الرقم 20 أغنية، أو أن نعلمهم أغنية قصيرة يؤدونها لمدة 20 ثانية.
ولمساعدتهم على فهم أهمية هذا الأمر، يمكن للوالدين إجراء تجربة ممتعة في المنزل، لتوضيح كيف يقضي الصابون على الجراثيم.

هل وجدت هذا مفيدا؟

نعم
لا
محايد
4 people found this helpful

ساهم بإثراء النقاش حول هذا المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *