"أبوظبي للطفولة المبكرة" تطلق برنامجا تدريبيا للشركات المتأهلة ضمن "أنجال ز"

أبوظبي في 8 مارس/ وام / أطلقت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة بالتعاون مع مكتب أبوظبي للاستثمار وشركة “Techstars” وHub71، البرنامج التدريبي الحضوري للشركات المتأهلة ضمن الدورة الثالثة من برنامج “أنجال ز”.

وتنظم الهيئة ضمن البرنامج ، فعالية “يوم العرض الأول” 16 مارس الجاري، وتشتمل على عروض للشركات الناشئة، وكلمات رئيسية من قادة الفكر، وجلسات للتواصل.

كان قد تم فتح باب التقديم أمام الشركات الناشئة الراغبة بالمشاركة في الدورة الثالثة من برنامج “أنجال ز” ، يوم 16 يناير 2023، وخلال الأسابيع الماضية، تلقت 6 شركات ناشئة في مرحلة النمو من المؤهلين للحصول على التمويل، التوجيه والدعم الافتراضي لتوطين خدماتها، إلى جانب دعم 14 شركة ناشئة أخرى في مراحلها الأولية ، والتقت الشركات الست للمرة الأولى في أبوظبي يوم 20 فبراير الماضي لحضور البرنامج التدريبي الحضوري.

يهدف برنامج “أنجال ز”، إلى تمكين ودعم الشركات الناشئة لتوفير حلول مبتكرة لتعزيز تنمية الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة ومواجهة التحديات التنموية التي تواجه الأطفال.

وبعد نجاح الدورتين الأولى والثانية من البرنامج، دخلت الهيئة في شراكة مع شركة “Techstars” بهدف توفير الإرشاد والتدريب لمساعدة رواد الأعمال المتخصصين في مجالات الطفولة المبكرة على تطوير أعمالهم وإطلاق خدماتهم وتقنياتهم في أبوظبي، حيث تم تصميم البرنامج لدعم الشركات الناشئة التي تعمل على تحسين جودة التعليم المبكر وتلبية احتياجات الأسر.

و تضمنت قائمة الشركات التي تم اختيارها للمشاركة في هذه الدورة شركة CappellaوEnrichly وFemtech SolutionوHolexP وKanjo HealthوKidaura Innovations وKindelloوKokoro Kids وLittera FunوMagic Kids وNuwa RoboticsوOstaz وPeekabond B.VوPeekapak وPengguinوPink Fox Games وSnapi HealthوTeach Kloud وThink NurseryوToto Sleep.

وتحصل 6 شركات ناشئة من بين الشركات التي تم اختيارها للمشاركة في البرنامج، على 820 ألف درهم إماراتي كتمويل من مكتب أبوظبي للاستثمار، فضلاً عن الإرشاد المباشر من الجهات المتخصصة في أبوظبي لتطوير خطط مشاريعها وتضمنت الشركات التي حصلت على التمويل شركة EnrichlyوKanjo Health وKokoro KidsوNuwa Robotics وPeekapakوSnapi Health.

وتعمل هذه الشركات الناشئة على ابتكار حلول لعدد من التحديات في مجموعة من المجالات، من بينها تكنولوجيا التعليم، والتكنولوجيا الصحية، وتقنيات التعلم باللعب، والأجهزة التكنولوجية القابلة للارتداء، والاتصالات، والتعلم الاجتماعي.

ودخلت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة عام 2021 في شراكة استراتيجية مع مكتب أبوظبي للاستثمار بهدف تقديم الدعم للشركات الناشئة التي تعمل على تطوير الخدمات التكنولوجية لمواجهة التحديات التي تواجه تنمية الطفل.

ويقدم مكتب أبوظبي للاستثمار حوالي 15 مليون درهم على مدى ثلاث سنوات لتمويل برنامج “أنجال ز” التابع للهيئة، ودمج الابتكار والتكنولوجيا المتقدمة في قطاع الطفولة المبكرة في أبوظبي، كما ساهم المكتب في تقديم الدعم لـ 12 شركة ناشئة شاركت في الدورات السابقة من البرنامج “أنجال ز”، من خلال تقديم الإرشاد المباشر والافتراضي، ودعم هذه الشركات لتقديم خدماتها في أبوظبي، فضلا عن تقديم التمويل لها.

وقال المهندس عبدالله عبد العزيز الشامسي، المدير العام بالإنابة لمكتب أبوظبي للاستثمار، إن إمارة أبوظبي توفر بيئة تمكن الشركات الناشئة المتخصصة في مجال تكنولوجيا التعليم من تطوير وتسويق خدماتها التي تهدف إلى معالجة التحديات التي تواجه الجيل القادم، وتشكيل مستقبل أكثر إشراقاً، مؤكداً دعم مكتب أبوظبي للاستثمار لبرنامج “أنجال ز” والفرص التي يوفرها للشركات الناشئة لتحقيق الازدهار في قطاع الطفولة المبكرة في أبوظبي.

من جانبه، قال سعادة الدكتور يوسف الحمادي، المدير التنفيذي لقطاع المعرفة والريادة في هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة: “سعداء بإطلاق الدورة الثالثة من برنامج “أنجال ز” بالشراكة مع شركة «Techstars»، بهدف دعم تطوير مشاريع الشركات الناشئة العاملة في قطاع تنمية الطفولة المبكرة، لتعزيز الابتكار في هذا القطاع في جميع أنحاء المنطقة”.

وأضاف أن دعم الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة يعد من أهم الأمور التي يجب التركيز عليها لمساعدة الأطفال على النمو بشكل صحي والتمتع بصحة جيدة، فضلاً عن ضرورة تزويد الوالدين والعاملين في مجالات تنمية الطفولة المبكرة بالمعرفة والدعم الذي يحتاجون إليه لتعزيز نمو وازدهار الأطفال، مؤكداً سعي الهيئة من خلال برنامج “أنجال ز” إلى إحداث تأثير إيجابي على الطفل والمجتمع ككل وعلى مختلف الأصعدة الاقتصادية والتعليمية والاجتماعية على المدى البعيد.

من جهتها أعربت كاتي سميث، مديرة برنامج «Founder Catalyst» في شبكة «Techstars»، عن سعادتها بالشراكة مع الهيئة في تنفيذ برنامج “أنجال ز” الذي يهدف إلى دعم الشركات الناشئة التي تعمل على تحسين جودة التعليم المبكر وتلبية احتياجات الأسر في جميع أنحاء إمارة أبوظبي والمنطقة، مؤكدة أن المستوى العالي لمؤسسي الشركات الناشئة الذين تقدموا بطلباتهم للمشاركة في البرنامج من مختلف أنحاء العالم، يوضح حجم التأثير الكبير الذي سيتركه البرنامج على المجتمع.. وتوجهت بالشكر إلى هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة على إطلاقها هذا البرنامج المتميز.

عاصم الخولي/ أحمد جمال

هل وجدت هذا مفيدا؟

نعم
لا
محايد
6 people found this helpful

ساهم بإثراء النقاش حول هذا المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *