«أبوظبي للطفولة المبكرة» تطلق الدورة الثالثة لبرنامج علامة الجودة لبيئة عمل داعمة للوالدين

  • البدء باستقبال طلبات المشاركة خلال الفترة 27 فبراير – 02 سبتمبر 2024
  • التركيز على مؤسسات قطاع التعليم الخاص لتعزيز جودة المسيرة التعليمية لجميع الأطفال
  • لجنة تحكيم مستقلة لضمان الموضوعية والشفافية في مراجعة وتقييم جميع الطلبات
  • أبوظبي في 26 فبراير 2024:

مواكبة لتوجيهات القيادة الحكيمة وحرصها على تمكين قطاع الطفولة المبكرة وتوفير أفضل فرص النماء والازدهار لجميع الأطفال، أعلنت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، عن إطلاق الدورة الثالثة لبرنامج “علامة الجودة لبيئة عمل داعمة للوالدين”، الذي يتيح للمؤسسات العاملة في الدولة ضمن القطاعات شبه الحكومية والخاصة والقطاع الثالث لعامين فما فوق، فرصة الحصول على علامة الجودة تقديراً لتبنيها ثقافة وسياسات عمل داعمة للوالدين العاملين فيها، لتمكينهم من تحقيق التوازن بين العمل والأسرة، وضمان حصول أطفالهم على أفضل سبل الرعاية والاهتمام.

وقالت سعادة سناء محمد سهيل، مدير عام هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة: ” يمثل التعاون بين مختلف القطاعات جوهر برنامج علامة الجودة لبيئة عمل داعمة للوالدين، والذي نسعى من خلاله إلى تكريس الموارد والجهود لخلق بيئة عمل متوازنة وداعمة للوالدين تعكس القيم الراسخة لوطننا، وتلبي الاحتياجات المختلفة للوالدين العاملين لتمكينهم من تحقيق التوازن بين العمل والأسرة وتعزيز رفاهيتهم، والإسهام كذلك في بناء أساس قوي للأجيال القادمة، من خلال ضمان حصول جميع الأطفال على أفضل فرص الرعاية والنمو، وفي الوقت ذاته مواصلة العمل على توفير الخدمات و الموارد المناسبة للوالدين و الأطفال و مقدمي الرعاية لضمان التنمية الأمثل للأطفال.”

وأكدت أن الدورة الثالثة من البرنامج، ستواصل مسيرة النجاح للدورة الثانية التي أثمر عنها تحقيق نتائج إيجابية ملهمة للمؤسسات المشاركة والوالدين العاملين والأطفال والمجتمع على حد سواء، إلى جانب من شهدته من ارتفاع ملحوظ في الإقبال على المشاركة والانضمام إلى البرنامج من قبل الجهات المُستهدفة.

وأضافت سعادتها:” مع ختام الدورة الثانية من البرنامج، تمّ استكمال 75 طلب انتساب تابع لجهات ومؤسسات مختلفة من 23 صناعة مختلفة، فيما شكّلت المؤسسات التعليمية النسبة الأكبر من الطلبات بواقع 19%، تلتها مؤسسات الخدمات التخصصية بواقع 15% والمؤسسات المالية والمصارف بـ8%. ، وشهدت هذه الدورة مشاركة أكثر من 127 ألف موظف من بينهم نحو 67 ألفا من الآباء والأمهات العاملين، مما أثر بشكل إيجابي على حياة أكثر من 48000 طفل، ونحو 1500 طفل من أصحاب الهمم ”

وتتيح الدورة الثالثة من البرنامج المجال أمام جميع مؤسسات الدولة ضمن القطاعات المستهدفة للمشاركة في البرنامج، شريطة أن تكون قد عملت داخل الدولة لمدة عامين فما فوق. مع التركيز بشكل أساسي على مؤسسات قطاع التعليم الخاص، عبر مواصلة استحداث معايير جديدة ومبتكرة تنسجم مع البيئة التعليمية الفعّالة التي تسعى القيادة إلى ترسيخها على مستوى الدولة، بما يعزز جودة المسيرة التعليمية لجميع الأطفال وخاصة في مرحلة الطفولة المبكرة.

كما يوفر برنامج علامة الجودة لبيئة عمل داعمة للوالدين مجموعة من 19 معيارًا يمكن للمؤسسات اعتمادها من أجل منحها أحد مستويات العلامة، نظير تبنيها لسياسات عمل وممارسات داعمة للوالدين ضمن ثقافتها المؤسسية.

كما يمكن لجميع المؤسسات التي تتبنى سياسات داعمة للوالدين، التقدم بطلب المشاركة في البرنامج بدورته الجديدة، والتي تبدأ من 27 فبراير حتى 2 سبتمبر 2024  وذلك استناداً إلى معايير المستوى الأول من (علامة الجودة لبيئة عمل داعمة للوالدين)، أو المستوى الثاني (علامة الجودة لبيئة عمل داعمة للوالدين+) المخصصة للمؤسسات التي تواكب أو تتخطى الممارسات الرائدة عالمياً وفق معايير المستوى الثاني. وتستمر صلاحية علامة الجودة لمدة عامين على أن يتم إعادة التقييم بعد عام واحد. ويعتبر التسجيل في البرنامج من دون مقابل ولا يترتب على الشركات الراغبة في الانضمام إليه أية رسوم مباشرة.

وسيتم تقييم جميع طلبات الالتحاق بالبرنامج بشكل مستقل من قبل لجنة تحكيم مستقلة لضمان الموضوعية والشفافية في مراجعة وتقييم الطلبات. حيث يعكس الحصول على علامة الجودة لبيئة عمل داعمة للوالدين تقديراً كبيراً للمؤسسات في تبني وتنفيذ سياسات العمل والممارسات الداعمة للوالدين، كما تساعد المؤسسات على الاستفادة من فرص التعلم والتطوير، والاطلاع على تقارير التقييم، والتوعية الموجهة على مختلف المنصات الإعلامية، دون فرض أية رسوم على المؤسسات الراغبة بالتقدم للبرنامج باعتباره برنامجاً تطوعياً يعزز روح المسؤولية المجتمعية لدى المؤسسات كافة.

وتشتمل السياسات الداعمة للوالدين، تقديم الدعم لأولياء الأمور العاملين، وفهم احتياجات الأسرة، وتدابير الترحيب بالوالدين الجدد، وزيادة إجازات الأمومة أو الأبوة وساعات الرضاعة الطبيعية، إلى جانب البرامج المبتكرة الأخرى التي تشجعها الهيئة.

وقد نجح البرنامج في دورته الثانية  بتحفيز العديد من المؤسسات على إعادة التفكير في الضغوطات التي تواجه الوالدين العاملين ووضع تصور جديد لثقافة بيئة العمل.

وستقوم هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة خلال الأسابيع القادمة بإصدار أحدث تقاريرها بخصوص الشركات والمؤسسات التي حصلت على أحد مستويات علامة الجودة الخاصة بالبرنامج عبر تطبيقها لسياسات عمل داعمة للوالدين وغيرها من الممارسات الجديرة بالتقدير.

وفي إطار التزامها بتعزيز الوعي حول البرنامج وأهدافه ودوره في تحقيق النماء الأسري والمجتمعي والاقتصادي تعتزم الهيئة تنظيم عدد من الورش التوعوية والتثقيفية حول البرنامج أيام 5 و26 مارس، و23 أبريل، و21 مايو، و18 يونيو 2024.

ويمكن لأي مؤسسة في دو لة الإمارات من القطاع الخاص أو شبه الحكومي أو القطاع الثالث التقدم بطلب للحصول على العلامة، ولمزيد من المعلومات عن البرنامج أو للتقديم على البرنامج، دعت الهيئة إلى التواصل مركز اتصال حكومة أبوظبي 800555 أو زيارة صفحة البرنامج على الموقع الرسمي للهيئة من خلال https://eca.gov.ae/parent-friendly-home  لتعبئة نموذج الطلب إلكترونياً.

هل وجدت هذا مفيدا؟

نعم
لا
محايد
1 people found this helpful

ساهم بإثراء النقاش حول هذا المحتوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *